أجواء المنتدى العالمي.. همة وبهجة

وصلنا إلى سان خوان في نفس اليوم الذي سينطلق فيه المنتدى، وسكنا في فندق الشيراتون والذي تقام فيه فعاليات المنتدى.
 بعد أن أخذت قسطاً من الراحة، ذهبت إلى الطابق الذي ستتم فيه الفعاليات وبدأت إجراءات التسجيل.

wofo1

وكانت أجواء المؤتمر كلها تقول
Play Is The Way
كان تنظيم المؤتمر مجسداً لمفهوم أن الحياة هي بهجة ولعب واستكشاف، ليس فقط للأطفال وإنما لكل الأعمار
وأن التعلم هو ليس قراءة واستماع، وإنما نشاط ولعب وتفاعل..

– كان لكل مشارك حقيبة صغيرة تحتوي على مكعبات وعليه أن يكمل القطع الناقصة لديه عن طريق البحث عنها لدى المشاركين الآخرين.

IMG_6775-1

وهذا شكل المكعب بعد اكتماله

IMG_6768-1

– كان هناك ركن للعب بالمكعبات الكبيرة ودائماً ما كان المشاركون يلعبون في هذه المنقطة

IMG_6770-1

وكانت هناك صالة برعاية شركة Lakeshore وهي شركة توفر المواد والأدوات التعليمية، وكانت مشاركة الشركة عبارة عن كتيبات فارغة مثل دفاتر الرسم وأنواع مختلفة من أدوات الفنون، أوراق ملونة من مختلف الخامات، ملصقات، أشكال براقة، صمغ، مقصات، ألوان، وكان الجميع يأتي ليزين دفتره الخاص، كان متنفساً جميلاً..

IMG_6809-1

أما عني، فكنت أذهب إلى تلك الصالة وآخذ كتيباً وبعض الملصقات، وأصعد إلى غرفتي وأضعها في حقيبتي، ثم أعود إلى الصالة وآخذ دفتراً آخر ومزيداً من الملصقات، وكنت أفعل ذلك عدة مرات لأني كنت أريد أن أعيش هذه التجربة مع ابني عندما أعود للإمارات، وطبعاً لم أحرم نفسي من أن أزين كتيباً خاصاً بي.
وكان يأتي إلى تلك الصالة جميع أنواع المشاركين، الشباب والشياب، والمتحدثين البارزين، وحتى الرجال، جميعهم يمارسون هذا الفن الجميل بمرح وببهجة واندماج تشبه بهجة الأطفال في ركن الفنون في المدرسة.

IMG_6786-1

– حتى الركن الذي تتواجد فيه أجهزة الكمبيوتر والتقنيين وضعوا عليه لافتة Technology Playground وكأنه ليس مكاناً به آلات جامدة، وإنما هو مكان للاستكشاف الرقمي

– وكان الغناء والترنم والرقصات متواجدة طوال أيام المؤتمر، فبين متحدث وآخر يصعد أحدهم على المسرح ليغني أو يؤدي رقصة، بل أنه كانت هناك ليلة خاصة لمشاهدة الرقصات العالمية يؤدي فيها المشاركين من كل بلد رقصتهم الشعبية، وما زلت أشعر بحسرة شديدة أنني لم أستطع أن أحضرها
كانت الجلسة الافتتاحية مساء، وقد طلبت اللجنة المنظمة أن يحضر المشاركون مرتدين أزياءهم الوطنية، فكان الاختلاف والتباين في الحضور بارزاً، فقد كانت الأعراق الموجودة شديدة التنوع، وارتداء المشاركين لأزياءهم ،الشعبية جعل التنوع أكثر بروزاً. واستشعرت حينها معاني مما قاله الله عز وجل “وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا” فكان المنتدى يحتفل باختلافات المشاركين وتباينهم أكثر من احتفاله بسماتهم المتشابهة بل أنه اتخذ من هذه السمات المتشابهة قاعدة لنستكشف بها جمال فروقنا واختلافاتنا، وبهذا النهج يحصل التعارف الذي من أجله جعلنا ربنا على هذا الاختلاف.
وحتى عندما تحدث رئيس المؤتمر عن المشاركين وعن البلدان التي وردوا منها، عرض رسماً بيانياً لخريطة العالم وقد رمز للبلدان التي ورد منها المشاركون باللون الأصفر. كان مذهلاً أن الخريطة معظمها مصبوغ باللون الأصفر

wofo5

فكانت قيمة المؤتمر فيما جمعنا من مختلف بقاع العالم لنتشارك اهتمامنا وحرصنا على بذل جهودنا لجعل العالم مكانا أفضل لكل طفل ولنعطي كل طفل ما يستحقه من فرص ليبلغ به أقصى ما يصل به نموه. تنبهت تلك اللحظة التي شاهدت فيها هذا الجمع الغفير المتحفز ليستفيد ويفيد أن الحصول على المعلومة قد يكون سهلاً،  ولكن الحصول على الهمة واﻹلهام يكون بمصاحبة من رزقوا إياه واجتهدوا في تحويله من وجدان إلى أفعال. لا تكون هذه الطاقة بالقراءة ولا بمشاهدة الشاشات وانما بالمصاحبة و التفاعل مع أصحاب هذه الهمم، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “جالسوا الكبراء وسائلوا العلماء وخالطوا الحكماء” وعندما نشاهد عن قرب ما فعله من كانت لهم همة في هذا المجال سنكتشف الخطوات التي اتبعوها في تحقيق نتائج فعالة ملموسة.

916470_798165566861218_2098440978_n

ووضعت كذلك خريطة كبيرة للعالم، ودعا المنظمون كل مشارك أن يضع دبوساً على المكان الذي أتى منه

IMG_6718-1

وهنا وضعنا دبابيسنا كذلك نحن ومن وفد معنا من الإمارات.

IMG_6717-1

 كما التقينا بإماراتيتين التحقتا ببرنامج “القادة الدوليين في الطفولة المبكرة” وقدمتا إلى المنتدى لتقديم عروضهما ممثلتين لدولتنا، سعدنا بلقاء: سعيدة المرزوقي وعائشة الجناحي، ونتمنى لهما كل التوفيق في مشاريعهما ضمن برنامج القادة الدوليين.

10349745_876203829063088_1062201602_n10261302_1403801759901349_49995100_n

ومن أجمل ما استوقفني في المؤتمر، أنه في نهايته، قام المنظمين بشكر جميع طاقم فندق الشيراتون، بجميع درجاتهم ومهامهم، واستوقفني بشكل أكبر ما قاله مدير الفندق: “أتمنى أن تكونوا استمتعتم بخدمتنا مثل ما استمتعنا بخدمتكم“، هذا المعنى الراقي من الاستمتاع بخدمة الآخرين خصوصاً إن كان من دون مقابل، فإنه من  أجمل ما تجود به الحضارة الإنسانية
ثم اصطف الطاقم كاملاً في البهو مودعين الوفود المشاركة في المعرض

2014-05-09 15.37.21

كانت هذه لمحة سريعة عما شاهدته وشعرت به خلال تلك الأيام الجميلة، أما ما تلقيته من معلومات، وما كونته من علاقات، وما استلهمته من مشاعر وأفكار.. فذلك سيكون رواية.. لا تدوينة..

2 comments on “أجواء المنتدى العالمي.. همة وبهجة

Comments are closed.